ريهام فاروق – سيدات مصر
ريهام فاروق: المدير التنفيذي لمؤسسة التضامن للتمويل الأصغر، ونائب رئيس مجلس أمناء “سنابل” شبكة التمويل الأصغر في الدول العربية

ريهام فاروق هي خبيرة مهنية في مجال التنمية الدولية وخبيرة في التمويل الأصغر، ولديها 20 عامًا من الخبرة الدولية كمستشار مالي وإداري في مجال التمويل الصغير والاصغر؛ بناء القدرات المؤسسية لمؤسسات التمويل الأصغر في مصر والشرق الأوسط.

تخرجت مع مرتبة الشرف في عام 1997 من الجامعة الأمريكية في القاهرة، تخصصت في إدارة الأعمال مع التركيز على التسويق، ونظم المعلومات الإدارية، والاقتصاد والمحاسبة. بدأت حياتها المهنية كمستشارة محلية لشركة تكنوبوليس بالمملكة المتحدة. ثم شغلت منصب المدير المالي لبرنامج تطوير القطاع الخاص، وهو مشروع يموله الاتحاد الأوروبي في مصر. في عام 2000، حصلت على درجة الماجستير في إدارة الأعمال من الجامعة الأمريكية بالقاهرة. خلال نفس العام، انضمت إلى مكتب إنقاذ الطفولة – الولايات المتحدة الأمريكية – مصر كمسؤول مشاريع.

تتمتع بخبرة كبيرة في العمل في مجال توفير التدريب للإدارة والموظفين، وتطوير بنية أساسية تشريعية لقطاع التمويل الأصغر وقطاع المشاريع الصغيرة في المنطقة. منذ عام 2003، أصبحت مدربة معتمدة من معهد تشارترد لشؤون الموظفين والتنمية – إنجلترا في تقديم العديد من الدورات التدريبية بما في ذلك تطوير المنتجات، وإدارة المتاخرات وتحديد أسعار الفائدة، وأعمال التمويل الأصغر، وإدارة المخاطر التشغيلية في سنابل، شبكة التمويل الأصغر للدول العربية.

ريهام فاروق هي مقدم مساعدة فنية ذو خبرة في التقييمات التنظيمية / التشخيصية للمنظمات غير الحكومية المحلية والإقليمية المهتمة بالمشاركة في أنشطة التمويل الأصغر وتقديم المشورة بشأن الاستدامة والنهج التجارية للوكالات الدولية، وتصميم منتجات التمويل الأصغر وتعزيزها؛ ومراقبة وتقييم برامج التمويل الأصغر. بالإضافة إلى ذلك، لديها خبرة واسعة في تهيئة بيئة مواتية للتمويل الأصغر، بما في ذلك تحليل السياسات وتنفيذها.

منذ عام 2000 وحتى الآن، عملت كمدير تنفيذي لمؤسسة التضامن للتمويل الأصغر. ومؤخراً تم تعيينها في مجلس أمناء سنابل شبكة التمويل الأصغر في الدول العربية كنائب للرئيس.

تؤمن “ريهام فاروق” حقًا بأنها كانت محظوظة بالعمل في مؤسسة التضامن ورؤية النمو المستمر للمؤسسة على مر السنين. مع الكثير من التصميم والمثابرة، وضعت رؤية طويلة الأجل لتحويل مشروع تجريبي تم تمويله ذات مرة من قبل منظمة إنقاذ الطفولة بالولايات المتحدة الأمريكية إلى كيان مصري مستقل بذاته مدمج في القطاع المالي في مصر. تم تنفيذ ذلك على مرحلتين؛ أولاً في برنامج مستقل تحت المظلة القانونية لجمعية تحسين صحة المرأة، في يوليو 2003 ، ثم إلى مؤسسة التضامن لتمويل المشاريع الصغيرة، المسجلة بموجب القوانين المصرية كمنظمة غير حكومية في مارس 2009.

حصلت ريهام فاروق على جائزة أفضل خمسين سيدة تأثيراً في مؤسسات الأعمال لعام 2019. كما حصلت في عام 2016، على جائزة من الاتحاد المصري للتمويل متناهي الصغر لما بذلته من جهود لدعم الاتحاد. وايضاً في عام 2013، حصلت على جائزة تقدير لمساهمتها في إنشاء سنابل شبكة للتمويل الأصغر للبلدان العربية

شاركت ريهام فاروق في العديد من المؤتمرات الخاصة بالتمويل الأصغر مثل مؤتمر سنابل شبكة التمويل الأصغر للبلدان العربية الذي يقام سنوياً في العديد من البلدان، وشاركت ايضاً في مؤتمر القمة للتمويل الأصغر